l مواضيع مدونة فتافيت

للدخول على المدونه اكتب في جوجل مدونة فتافيت على الرابط الاتي http://noormaya.blogspot.com/

اخبار العربيه

سيتم غلق المدونه قريبا للزوار سارع بالاشتراك فى المدونه قبل غلق الانضمام

الخميس، 8 سبتمبر، 2011

نيكول سابا: لم أقلّد نانسي وهيفاء ولن أجسّد داليدا

أكدت الفنانة اللبنانية نيكول سابا أن تقديمها لأغنية للأطفال في مسلسلها الأخير «نور ومريم» - الذي عرض مؤخرا في شهر رمضان المبارك - ليس تقليدا لنانسي عجرم أو هيفاء وهبي، وقالت نيكول - في مقابلة مع أحد البرامج على قناة «النهار» الفضائية: «لم أتعمد الغناء للأطفال في المسلسل، إنما كانت الأغنية موظفة في سياق العمل، ولم أكن أسعى من خلالها الى تقليد نانسي أو هيفاء في الغناء للأطفال».
وأضافت: «لم أكن أركز على الغناء في المسلسل لأنني كنت أريد تقديم أداء يظهر قدراتي كممثلة بعيدا عن الغناء، كما أنني رفضت تقديم تتر المقدمة لأنني وجدت أنه من الأفضل أن يقدمه رجل حتى يعطي دفئا للعمل».
وأوضحت الفنانة اللبنانية أنها منذ أن قرأت السيناريو اقتنعت بالعمل للغاية، وكانت ترى نفسها فيه، لافتة إلى أن دور دكتورة أطفال شدها، خاصة أنها تحب الأطفال بشدة، فضلا عن أن التطرق لمشاكل الأطفال وحياتهم مسألة مشوقة، مؤكدة أن تقديم دور الأم كان صعبا بعض الشيء، خاصة أنها لم تعشها في الواقع، لكنها شددت في الوقت نفسه على أنها أخرجت كل المشاعر التي اكتسبتها من والدتها، فضلا عن الطاقة الكبيرة التي تختزنها لأطفالها، كاشفة عن أن انفعالها الشديد وتأثرها لحظة تعرض ابنتها لحادث في المسلسل يرجع إلى أنها عاشت هذا الموقف في حياتها الحقيقية.
ونفت نيكول ما يتردد عن تجسيدها لشخصية المطربة الراحلة داليدا في مسلسل، مشيرة إلى أنها لا تحب تقديم السير الذاتية، لأنها دائما تحتوي على المغالطات وبعض الأحداث غير الحقيقية. ورأت أن مثل هذه النوعية من المسلسلات يحدث عليها مشاكل كثيرة من أقارب الشخصية، أو الشخصية نفسها، وهو الأمر الذي لا تحب أن تتعرض له بأي شكل من الأشكال.
وكشفت نيكول أنها بصدد الانتهاء من تسجيل أول أغنية لها باللهجة اللبنانية، لافتة إلى أنها لم يسبق لها الغناء باللبنانية بمفردها منذ انفصالها عن فريق «الفور كاتس» وحتى الآن، مشددة على أنه على الرغم مما حققته من شهرة ووجود غنائي في مصر إلا أنها ليست بالمستوى نفسه في لبنان، مرجعة هذا الأمر إلى عدم وجود مدير أعمال لبناني لها، وتمنت تحقيق هذا النجاح الكبير في بيروت

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

احدت التدوينات

شات مدونه